الإصلاح الديني والديمقراطية المسيحية والإسلام السياسي:سجالات، مقارنات، استشراف حالات ما بعد الربيع العربي

  • image
  • image
  • image

اختتمت يوم السبت(1 ديسمبر2018) أشغال الندوة العلمية الدولية ” الإصلاح الديني والديمقراطية المسيحية والإسلام السياسي:سجالات، مقارنات، استشراف حالات ما بعد الربيع العربي”  التي نظمها المركز العربي للأبحاث و دراسة السياسات.تونس و ذلك يومي 30 نوفمبر و 1 ديسمبر 2018 بمدينة الحمامات.
وقد افتتح أشغال الندوة الدكتور مهدي مبروك مدير فرع المركز العربي للأبحاث و دراسة السياسات
بتونس ثم أحال الكلمة إلى الدكتور منير كشو(أستاذ الفلسفة السياسية بالجامعة التونسية) الذي قدم محاضرة افتتاحية تحت عنوان: “المراجعات الراهنة للعلمانية و استتباعاتها على علاقة الديني بالسيّاسي “.
هذا و شارك في الندوة 24 باحثا من دول مختلفة: تونس، المغرب،الجزائر، لبنان، السينيغال ،نيجيريا ، تركيا،فرنسا ، ايطاليا، هولاندا، و النمسا الخ…
أما المحاور التي تم التطرق إليها خلال الجلسات العلمية السبع فهي:
– المحور الأول: الاصلاح الديني في المسيحية والإسلام.
– المحور الثاني: تجارب الديمقراطية المسيحية وصداها في الحركات الإسلامية الحديثة.
– المحور الثالث: حركات الاسلام السياسي: التحديث، العلمنة والمدنية.
– المحور الرابع: حركات الاسلام السياسي في سياقاتها الوطنية.
-المحور الخامس: الإسلام السياسي وتجارب الحكم فيما بعد الربيع العربي.

واكب أشغال الندوة على مدى اليومين جمهور من الأكاديميين والباحثين و الطلبة و حظيت بتغطية إعلامية مميزة من قبل الصحافة الوطنية و الدولية.