الخريف العربي في التناقض بين الثورة والديمقراطية

  • image
  • image
  • image

نظم المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات- تونس في اطار نشاطه العلمي والثقافي (كتاب وقضية) يوم الجمعة  15 أفريل 2016 على الساعة الثالثة بعد الظهر لقاء مع الدكتور أيمن بوغانمي لتقديم كتابه “الخريف العربي، في التناقض بين الثورة والديمقراطية”.

قدم الكتاب الاعلامي سفيان العرفاوي  وتلخص مضمون التقديم في جملة من المسائل:

كيف تفرز كل ثورة صراعاتها؟

لماذا يرفض الكتاب مسلمة الصراع بين الثورة والثورة المضادة بعد انهيار الاستبداد؟ ماهي السرديات المختلفة التي يتضمنها؟  ما التقييم النظري للفترة الانتقالية وكيف يقارب ماهية التغيير الثوري؟ وما علاقته بالديمقراطية اعتمادا على التجربة التونسية؟

ماهي مرتكزات تبنى الكاتب أطروحة التناقض البنيوي بين الثورة والديمقراطية حتى حين تطالب الثورة بالديمقراطية او حين تدافع الديمقراطية عن قيم الثورة؟

كيف يثبت المؤلف أن الثورة لا يمكن ان تودي الى الديمقراطية؟ كيف لا تؤدي اليها من منطقها الذاتي بل من خلال اصطدامها بقوى الدفع لديها؟ ماهي مظاهر التوازن بين التغيير والرغبة في المحافظة؟ لماذا يحذر المؤلف من كل التصورات المعيارية للثورة او للديمقراطية؟ لماذا يتعامل مع الثورة على انها حدث تاريخي ومع الديمقراطية انها نظام حكم؟

هل توجد ثورة ديمقراطية من حيث الجوهر؟لماذا يعتقد أن الثورة بما انها تعبير غير شرعي للسلطة لا يمكن ان تتفق مع جوهر الديمقراطية؟ هل يوحي القول بالتناقض الجوهري بين الثورة والديمقراطية بالتشاؤم حيال مستقبل التجربة التونسية بما انها ثورة قامت من اجل الديمقراطية؟ ماهي الفوارق التي تفصل بين تصوراتها المعيارية خاصة في إطار خطاب الثورة المطالب وتمظهراتها العملية باعتبارها مجموعة من الإجراءات المؤسساتية المنظمة لقواعد الوصول الى السلطة وكيفية ممارستها وشروط انتقالها؟

يستنتج أيمن البوغانمي أن الديمقراطية لا تبنى في دولة تهيمن عليها السلطة الخشنة كالأمن والعسكر، و لا تبنى أيضا في مشهد سياسي محكوم بديناميكية الشارع. وان بناء الديمقراطية يتطلب مواكبة الاقتصاد لاستحقاقات الدمقرطة رغم الظروف غير الملائمة التي تدفع الدولة نحو انفاق يتجاوز قدرتها.

ودار نقاش ثري وحاد حول أطروحة الكاتب واعتبر عدد من المتدخلين انه من غير الممكن، تناول مسالة الانتقال الديمقراطي والتغيير الثوري ضمن ثنائيات مفاهيم نفسية مثل التشاؤم والتفاؤل التي تهد مفاهيم غير اجرائية.

معلومات عن الكتاب

لمزيد الاطلاع